4 أسباب دفعتني لدراسة اللغة الإنجليزية في الخارج ولماذا عليك أنت أيضاً القيام بذلك

هل تستطيع أن تلاحظ مدى اتساع العالم الذي نعيش فيه عند مجرد النظر إلى خريطة العالم؟ تخيّل نفسك تعيش وتدرس في مدينة غريبة كلياً؛ في مكانٍ لم تذهب إليه من قبل. كيف يمكن لهذه التجربة أن تغير حياتك؟

أمضيت سنيناً كثيرة في الدراسة والعمل حتى أدركت أنّ أفضل شيءٍ يمكنني الاستثمار فيه هو نفسي. صحيحٌ أنّك ستحصل على شعورٍ مؤقتٍ بالسعادة عندما تصرف النقود على شراء زوجٍ جديدٍ من الأحذية أو حقيبة، لكن عندما تستثمر في نفسك فإنّك تبني أساساً متكاملاً لحياةٍ أكثر سعادة ونجاح.  دفعتني الرغبة في الحصول على تلك السعادة المستمرة إلى دراسة اللغة الإنجليزية في الخارج.

عرفت أنّ هذه التجربة ستساعدني في التقدّم المهني والتحضّر لعالم الأعمال، لكنني لم أدرك مدى قدرة هذه التجربة على التأثير في نواحٍ أخرى عديدة من حياتي لتشكّل ما أنا عليه كإنسان اليوم.

 

1.  مدينة جديدة لتستكشفها

لم يستغرق تحديد وجهتي الجديدة الكثير من الوقت. تمتلك لندن كل الأشياء التي كنت أبحث عنها، من المسرح والفنون عإى ثقافتها التاريخية. لكنّ قرار الانتقال كان مخيفاً بعض الشيء؛ لم أرغب في زيارة المعالم بنفسي، لم تكن قدرتي على قراءة الخرائط بالقوة التي أرغب بها صراحةً ولم يجعل هاتفي المحمول الأمر أسهل.

تضمّن برنامج كابلان لتعلّم اللغة الإنجليزية برنامجاً اجتماعياً يضم جدولاً كاملاً من الأنشطة خلال الأسبوع يعتمد على المدينة التي تدرس فيها. حظيت بفرصة العيش كسائح وكأحد السكان المحليين بالوقت نفسه، أكتشف المعالم التاريخية والمدن القريبة عبر البرنامج الاجتماعي، بينما أتعرّف على خفايا هذه المدينة عن طريق العيش فيها لفترة طويلة.

 

Study English abroad London

 

2. ستصبح مواطناً عالمياً

لم تساعدني دراسة اللغة الإنجليزية في الخارج على الحصول على المهارات اللغوية التي احتجتها لاستكشاف العالم وحسب، لكنّها كانت تجربتي الأولى في الانغمار في بلدٍ جديد. أثار أمر القدوم إلى لندن بمفردي أعصابي قليلاً، لكنني أمتلك الآن أصدقاءً من كافة أنحاء العالم ونتواصل فيما بيننا باستمرار.

خططنا لإقامة لقاءٍ للخرجين من معاهد كابلان في ثلاثة بلدان مختلفة لنتعرف على مدينة وثقافة كل واحدٍ منا، كما أنشأنا مجموعةً على برنامج WhatsApp لنُطلع بعضنا على التطورات التي طرأت على حياتنا وكلما قدم أحد إلى لندن نجتمع مجدداً في إحدى المقاهي القريبة من المعهد. جميع أصدقائي يعملون بمهنٍ مميزة وأنا الآن جزء من تلك الشبكة الممتدة باستمرار.

 

World travel study English abroad

 

 

3. فرصة لتجربة العالم باللغة الإنجليزية

تشعر كلما امتدت فترة إقامتك في مكانٍ جديد بأنّ هذا المكان قد أصبح وطنك الثاني. عندما تدرس في الخارج فأنت لست مجرد طالب وحسب، بل تصبح ساكناً محلياً. حظيت بفرصة التعرّف على الحياة الإنجليزية وأغرمت بها؛ يمتلك كل من المدينة والمناخ المحيط هنا دوراً أساسياً في دراستي، لكنّ الأمر لا يقتصر على هذا فحسب.

شاهدت على الأقل 6 عروضٍ موسيقية في هذه المدينة، من الملك الأسد إلى شبح الأوبرا. ذهبت إلى مباراةٍ لكرة القدم بين إنجلترا والبرتغال. قمت بجولة هاري بوتر السياحية، استكشفت المدينة كل يومٍ بعد الصفوف ودرست في مركز المدينة. قمت بتجربة طعامٍ كوريٍ حقيقي مع صديقٍ كوري (وكان حارّاً جداً)، ذهبت إلى المطاعم والمقاهي وتشاركت الكثير من اللحظات المميزة مع الأصدقاء.

 

Study English abroad friends London

 

4. استثمارٌ في مستقبلي

تعلّمت اللغة الإنجليزية في معهد كابلان في لندن لمدة ثلاثة أشهر، بدأتُ بالمستوى فوق المتوسط وانتهيت بالإتقان. قضيت بضعة أسابيع في صف اللغة الإنجليزية الخاصة بالأعمال الذي كان تحضيراً مميزاً للتقدّم للوظائف في المملكة المتحدة.

يمتلك المقدّمون على الوظائف والمتقنون للغة الإنجليزية فرصاً أوفر في المهن العالمية ذات الرواتب الجيدة ويمكن أن يتلقوا أجراً أكثر بـ 50% بسبب مهاراتهم فقط. كان تعلّم اللغة الإنجليزية المفتاح الأساسي لتحقيق حلمي وجعله حقيقة. أعمل منذ سنة ونصف مع نفس الشركة وحظيت بفرصة الترفّع في عدة أقسامٍ ومواقع.

وفي النهاية، ذكرني الوقت الذي قضيته في الخارج بأنّ العالم أوسع بكثير من فناء منزلي. ثق بي، من السهل جداً أن تضيع في حياتك اليومية وتنسى أنّ هناك الكثير لتستكشفه. ما الذي يمنعك إذاً؟ سافر إلى الخارج – تعلّم وشاهد العالم. أعدك بأنّها ستكون تجربةً أفضل مما كنت تتوقعه بكل تأكيد.

Compartilhe
Artigos Relacionados